هاتف فايرفون هل يعني لنا شيئا؟

هاتف فايرفون هل يعني لنا شيئا؟

featurefireos_V349436017_.jpg

منذ أن أصدرت شركة أمازون التابلت الخاص بها  كيندل فاير في سنة 2011 والشائعات تحوم حول اصدار هاتف من قبل هذه الشركة العملاقه في مجال التسوق الألكتروني. الشائعات كانت في محلها وبالرغم من نفي أمازون لموضوع الهاتف عدة مرات الا أن الاعلان أتى وبقوه خلال هذا الاسبوع في مدينة سياتل الأمريكية. الهاتف والمسى ب Fire Phone  أو فايرفون يحمل المعالج سنابدراجون 800 الرباعي النواة بسرعة 2.3 جيجاهرتز، ذاكراة عشوائية تبلغ 2 جيجا، شاشة بحجم 4.3 انش وبدقة 720P ، كاميرا رئيسية بدقة 13 ميجابكسل مع فتحة بؤرة f/2.0 ومثبت بصري.

الهاتف يأتي بسعتين 32 جيجا و 64 جيجا مع مساحة غير محدودة للتخزين السحابي. من الملفت في الهاتف أنه يحتوي على ستة كاميرات (نعم ستة لم اخطئ في الرقم) فبالإضافه الى الكاميرا الامامية والخلفية المعتادتين توجد أربع كاميرات على الزوايا الأربع للهاتف لتقوم بوظيفة واحدة وهي تتبع وضعية رأس المستخدم مما يسمح للشاشة بطريقة ما أن تعطي بعدا ثالثا أثناء النظر إليها.

المنظور الديناميكي

ومن الملاحظ أن الشاشة لا تستعمل تقنية ثلاثية الأبعاد كالتي كانت موجودة في هاتف HTC Evo 3D والتي لم تنجح بالشكل الكبير في إبهار المستخدمين بعد تجربتها. في الواقع الهاتف يستخدم شاشة ثنائية الأبعاد ولكن بإستخدام الكاميرات الأربع على الزوايا (مزودة بأشعة تحت الحمراء لتعمل في الإضاءة المنخفضة) ومن خلال معالجة هذه البيانات بخورازميات معينة تظهر الشاشة ببعد ثالث سمت أمازون هذه التقنية ب Dynamic perspective أو  ما يسمى بالمنظور الديناميكي. أمازون تزعم أن هذه التقنية ستشكل فارقا في تجربة المستخدم وتعطيه مجالا أكبر للتفاعل مع الشاشة ولكن سندع التجربة تثبت ذالك أو تنفيه حين بدأ بيع الهاتف. الهاتف سيحمل ميزة اسمها Mayday والتي هي ببساطة عن خدمة عملاء متوفرة طوال الوقت تسمح لموظفي أمازون بالتحكم بهاتف عميلهم لإصلاح خطأ ما أو تعليم ميزة ما.

حسنا مواصفات جيدة ومميزات جديدة تضعها أمازون على الطاولة، ولكن هل تعني لنا شيئا؟

بالنسبة لتقنية المنظور الديناميكي فهي ليست بالتقنية الثورية فقد استخدمتها شركة الألعاب الشهيرة نينتندو من قبل في جهاز DSi وكذالك اّبل تستخدم شيئا مشابها في نظام iOS7  والذي يمسى ب Parallax effect والذي اشتكى بعض المستخدمين منه أنه يسبب الشعور بالغثيان!!!

شخصيا استغرب من إصرار أمازون على إستخدام نسختها الخاصة من أندرويد والتي تسمى ب silk حيث أن هذا النظام لايحتوي على أي من خدمات شركة جوجل. بالطبع من الممكن تثبيتها إذا تمكنت من تهكير الهاتف ولكن لماذا وجع الرأس يا أمازون ؟؟؟ فمن الواضح أن هذا النظام يستهدف عملاء أمازون ويوجهم نحو استهلاك منتجات أمازون أكثر فأكثر ولابد من ذكر ميزة firefly هنا والتي تستغل الكاميرا للتعرف على المنتجات وشرائها مباشرة من أمازون. ,اتسغرب كون الهاتف يحمل تقنية بلوتوث 3.0 عوضا عن بلوتوث 4.0 والتي اصبحت افتراضيه في معظم هواتف الفئة العليا. أيضا، الهاتف سيتوفر على شبكة at&t في الولايات المتحدة فقط (يذكرني ببدايات الأيفون) والسعر هو مماثل لسعر هواتف الفئات العليا مثل الايفون 5s و جالكسي اس 5 و HTC One M8 وهو 200 دولار مع عقد سنتين أو 650 دولار بدون عقد لنسخة 32 جي بي. وهذاه التسعيرة هي ما استغربها فعلا !! فتابلت الكيندل فاير اعتمد بشكل كبير على سعره الرخيص ليحقق مبيعات ناجحه وأظن أن أمازون قد جازفت بوضع الفايرفون بنفس تسعيرة هواتف منافسة أثيتت جدارتها في السوق. 

أنا لا أقول أن الهاتف سيئ بالعكس هو هاتف أفرحني كثيرا لانه جاء بالجديد ولكن لننتظر ونرى عندء بدء شحن الهاتف في 25 يوليو القادم.

مصدر الصور: Amazon

أفضل عشرة واجهات لساعة موتو 360 المرتقبة

أفضل عشرة واجهات لساعة موتو 360 المرتقبة

هل ستجلب مايكروسوفت مساعدها الشخصي كورتانا للأندرويد والأيفون

هل ستجلب مايكروسوفت مساعدها الشخصي كورتانا للأندرويد والأيفون