ما تحتاج معرفته عن الطباعة ثلاثية الأبعاد

ما تحتاج معرفته عن الطباعة ثلاثية الأبعاد

REP2_PRESS_15x10_low14.jpg

بات يتراءى لسمعنا كثيراً موضوع الطباعة ثلاثية الأبعاد، وكونها أصبحت تُستخدم في الكثير من المجالات -سواء تجريبياً أو كأداة تصنيع فعلية-. لكنّ الموضوع ظلّ مبهماً للكثير منا وأحاطت به العديد من التساؤلات. في هذه التدوينة سأزيل بعضاً من الإبهام عن هذا الموضوع، وأشرح بشكل مبسط ماهية هذه الأجهزة، و لمَ يتوجب علينا أن نهتم بمعرفتها.

قد ينتابك شيء من الاستغراب إذا قُلت لك بأن الطباعة ثلاثية الأبعاد بدأت بالانتشار منذ الثمانينات. نعم، فأدوات التصنيع بالإضافة (أو ما تسمى الآن بأدوات الطباعة ثلاثية الأبعاد) كانت باهظة الثمن حينها، ولم تكن قد دخلت تحت مظلة أي من المجالات. أضف لذلك أنها كانت متوفرة فقط للهواة ذوي الدخل العالي. كل ذلك قد تغير الآن، فقد أصبحت هذه الطابعات متوفرة في المتاجر لعامة الناس وبأسعار زهيدة نسبياً (سنتحدث عن الأسعار لاحقاً في هذه التدوينة).

لكن قبل أن تفكر باقتناء هذا الجهاز، لنتعرف على ماهيته، وكيف يمكن أن يؤثر تداوله بين الأفراد على جودة قطاع الصناعة عندما يصبح قرار التصنيع قراراً فردياً.

ما هي الطباعة ثلاثية الأبعاد؟

الطباعة ثلاثية الأبعاد أو ما يُعرف بالتصنيع بالإضافة هي عبارة عن طريقة لصُنع الأجسام طبقة تلو طبقة. كيف يختلف ذلك عن أسلوب التصنيع التقليدي؟ الصناعة المتعارف عليها تعمل على إزالة المادة غير المرغوب فيها للحصول على الجسم المُراد.

وقد بدأت الطباعة ثلاثية الأبعاد بتغيير منهجية إنتاج السلع في أمريكا. فبحسب تقرير أصدر عن مجموعة البيانات PwC و معهد الصناعة في الولايات المتحدة، تمت معاينة أكثر من ١٠٠ شركة تصنيع، وأظهرت النتائج بأن ثلثي هذه الشركات تستخدم الطباعة ثلاثية الأبعاد فعلياً، إما تجريبياً أو لإنتاج نماذج أولية أو منتجات نهائية.

لم نكُن نتصور سابقاً أن يصبح بمقدورنا تحميل أكثر بكثير من ملفات الموسيقى والأفلام عن طريق شبكة الإنترنت. الآن عبر الطابعات ثلاثية الأبعاد تستطيح تحميل نموذج المنتج الذي تريده وإرسال ذلك النموذج للطابعة التي ستتكفل بتصنيعه لك في غضون دقائق.

واحدة من الشركات الرائدة في هذا المجال هي شركة MakerBot والتي تأسست عام ٢٠٠٩ جعلت الصناعة المنزلية واقعاً نعيشه. تقوم الشركة بتوفير طابعات للاستخدام الشخصي، ما عليك سوى شراء المواد التي تحتاجها و الملكية الفكرية للمنتج الذي تريده ليصبح مصنعك الشخصي في متناول يدك.

كيف تعمل طابعات الأبعاد الثلاثة؟

cad_makerbot_630pxbodyimg.jpg

يتأسس التصنيع من وِحدة أساسية عبارة عن ملف رقمي يحمل تصميماً أو مخططاً للمنتج، يُرسم بمساعدة الحاسوب (أو ما يُسمى ب Computer-aided design)، يتميز نتاج هذا التصميم بالدقة العالية، حيث يُعبّر عن التفاصيل الدقيقة بخطوط ومنحنيات باستخدام شبكة إحداثية رياضية، ليصبح هذا المخطط ككُتيب تعليمات للطابعة لإرشادها في عملية الإنتاج. تقوم الطابعة تباعاً بالطباعة، طبقة تلو الأخرى من البلاستيك، المعدن، النايلون، أو أي من المواد التي يمكن استخدامها لتنتج لنا في النهاية الشكل النهائي.

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها طباعة جسم ثلاثي الأبعاد، تختلف باختلاف المواد التي تود استخدامها والمال الذي أنت بصدد إنفاقه. واحدة من أشهر هذه الطرق تسمى التجسيم بالترسيب المنصهر (Fused Deposition Modeling). تعمل هذه التقنية من خلال نفث بوليمر منصهر على دعامة أو أساس طبقة فوق الطبقة. تستمر الدعامة التي تحمل الجسم المطبوع بالانخفاض لتسمح للنموذج بالنمو والارتفاع حتى يصل إلى الشكل المطلوب. الفيديو التالي يوضح الكيفية التي تتم بها الطباعة.

ما هو الجدل القائم حالياً؟

القضية الأولى والأهم هي التزوير، فالإمكانية المتاحة للأفراد يُمكن أن تُستغل في تضليل المستهلكين بتقليد المنتجات وعرضها كمنتجات أصلية بطريقة أو بأخرى، خاصة وأن الطابعة تعطيك نسخة طبق الأصل من النموذج الذي تأخذه. هذه المسألة هي مصدر القلق الرئيسي للشركات والمستهلكين لأن ذلك بالطبع يمكن أن يؤثر على مبيعات الشركات الأصلية وعلى سمعتها في السوق كذلك. أضف لذلك احتمالية تضرر المستهلك من هذه المنتجات المُقلدة بسبب عدم وجود أي رقابة رسمية على المواد المستخدمة في الإنتاج.

وفي الوقت الذي تعد فيه هذه التقنية طفرة في مجال التصنيع، تصاب العمالة في هذا المجال بالأرق حيال فقدانهم وظائفهم مع زيادة توجه الشركات إلى الاعتماد على الطباعة عن طريق هذه الأجهزة.

كيف أقتني طابعة ثلاثية الأبعاد؟

توجد العديد من الشركات المختصة في تصنيع هذه الطابعات وبأسعار زهيدة، يمكنك اقتناء طابعتك الخاصة بك والبدء في إنتاج ما يحلو لك من النماذج. اخترت لكم هذين المنتجين من موقع أمازون بأسعار معقولة جداً تبدأ من ١٣٤ ريال عماني (ما يعادل ٣٥٠$ تقريباً)، يمكنكم إلقاء نظرة على مواصفات الأجهزة بالضغط على الصور.

ما هو انطباعكم عن الموضوع؟ شاركوني بتعليقاتكم أسفل التدوينة.

المصدر: ِEngadget

[author title="Nihal Mamdani" author_id=""]

[share title="Share this post" facebook="true" twitter="true" google_plus="true" linkedin="true" pinterest="true" reddit="true" email="true"]

آيفون ٦ الكبير قد لا يُعلن عنه: خبر سار لسامسونج

آيفون ٦ الكبير قد لا يُعلن عنه: خبر سار لسامسونج

iOS8 أبل تصدر نسخة البيتا الثالثة لنظامها

iOS8 أبل تصدر نسخة البيتا الثالثة لنظامها