شركة GT ترفع طلب آخر للمحكمة لإغلاق مصنع الياقوت التابع لآبل.

شركة GT ترفع طلب آخر للمحكمة لإغلاق مصنع الياقوت التابع لآبل.

sapphire-crystal-products.jpg

ضمن سياق خبر نشرناه مسبقا, بينا فيه أن شريكة آبل, شركة GT قدمت طلب لمحكمة مختصة, بأن تمنحها الحماية من الدائنين وفق الفصل 11, والغاية من ذلك أن تستطيع الشركة الإستمرار بأعمالها المعتادة وألا تغلق؛ نظرا لضيق حالتها المادية حاليا. أما اليوم فسنسلط الضوء على الخطوة التالية التي تنوي الشركة القيام بها, وهي إغلاق إحدى مصانعها المملوكة من قبل آبل في ولاية أريزونا. ما حدث أن الشركة عقدت إتفاقاً مع آبل ألأمريكية أن الاخيرة تسمنحها 578 مليون دولار لتجهيزها بالأدوات الضرورية للتصنيع, لكن آبل لم تسدد المبلغ كله, فقد بقي منه 138 مليون دولار عند آبل, وبالرغم من أن الاعتقادات كانت بأن ضيق الحالة المادية للشركة سببها تخلف آبل عن تسديد المبلغ, إلا أن أنه تبين فيما بعد أن آبل كانت تعمل مع شركة GT لحل المشاكل الفنية وأنها ستسدد المبلغ الكامل نهاية الشهر الجار بعد إتمام المراحل اللازمة لذلك.

آبل لاتزال تستخدم الياقوت الصناعي في الزجاج الخارجي لحساس البصمة في هواتف آيفون الحالية, بالإضافة الى الطبقة الخارجية من زجاج الكاميرا الرئيسية في الهواتف نفسها, فضلا عن إستخدامها في الساعة التي قد تتأخر الى ما بعد فبراير المقبل؛ بالتالي إن فقدت آبل الشريك الحالي المزود للياقوت الصناعي ستضطر الى البحث عن واحد جديد.

ولم يعلق متحدث بإسم شركة GT عن الأمر لحد الآن, لكن هناك أخبار تشير الى نية آبل لمنع تسريح الموظفين الـ890 العاملين في ذلك المصنع, علما أن جلسة الإستماع لطلب GT لمنحها الرخصة للإستمرار بعملها وفق الفصل 11, ستقام في الـ15 من أكتوبر الجار.

المصدر.

صور تحت المجهر لأجزاء Sony Xperia Z3 Compact!

صور تحت المجهر لأجزاء Sony Xperia Z3 Compact!

صورة رسمية جديدة لهاتف Motorola DROID Turbo.

صورة رسمية جديدة لهاتف Motorola DROID Turbo.