مستقبل الدفع الإكتروني، إلى أين؟

مستقبل الدفع الإكتروني، إلى أين؟

googlewallet_630px.jpg

مع موجة انتقال الحياة الحديثة لمحاكاة العالم الافتراضي، يأتي سؤال جوهري ليطرح نفسه: لِمَ لم نصل بعد لأنظمة الدفع الافتراضية؟ مع أن الكثير من الجوانب الحياتية متوفرة على هواتفنا، كشراء تذاكر السفر، التطبيقات المصرفية، والكثير. لكن تظل المعاملات الورقية موجودة في الواقع.

كأمثلة على أنظمة الدفع المتوفرة، جوجل تمتلك محفظة جوجل، وفيزا تمتلك PayWave، وماستر كارد تمتلك PayPass، وأميريكان اكسبرس تمتلك ExpressPay، وأبل أطلقت مؤخراً نظام الدفع الخاص بها والمسمى ب Apple Pay. إن كنت قد سمعت بأحد هذه الأنظمة -بخلاف نظام أبل الجديد وربما نظام جوجل- فأنت من الأقلية وهذا مثير للاعجاب! لا تستغرب، فما يقارب ربع المواطنين الأمريكيين لا يمتلكون حتى بطاقة الائتمان العادية، فما بالك بواحدة افتراضية.

بمرور الوقت زاد اهتمام الشركات الكبيرة بأنظمة الدفع الافتراضية، وأبل باي تولي هذا النظام حالياً قدراً كافياً من الدعاية والدعم ليبدأ بالانتشار تدريجياً. دعونا نتحدث قليلاً عن مستقبل أنظمة الدفع.

[su_heading size="17" margin="10"]ما هي أنظمة الدفع الافتراضية؟[/su_heading]

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

عندما نسلط الضوء على أنظمة الدفع الافتراضية، نحن لا نتحدث عن دفعك لمبلغ مالي -مثلاً- عن طريق رقم بطاقتك الائتمانية على الانترنت، أو خدمات كالتي تقدمها باي بال. بل نتحدث عن فعل الدفع في متجر فعلي/مادي لكن بمعاني افتراضية. كمثال: استخدامك لمفتاح خاص تلوح به عند محطة تعبئة الوقود لتتم عملية الدفع وتبدأ التعبئة تلقائياً بمجرد تلويحك بالمفتاح الخاص بك. بنفس هذا المبدأ المبسط قد تتم عملية الدفع الافتراضي.

تقوم شركتا جوجل وأبل باستخدام نظام NFC (التواصل القريب المدى) في هذا المجال، بحيث تضع هاتفك أو بطاقتك على مقربة من قارئ الكتروني الذي بدوره يقبل الدفع ويقوم بعملية الشراء. الفيديو بالأسفل يوضح كيف يعمل نظام أبل باي عن طريق هاتف أيفون٦/٦ بلس.

[su_spacer]

[su_heading size="17" margin="10"]كيف تعمل أنظمة الدفع الافتراضية؟[/su_heading]

توجد اثنان من المعايير الرئيسية المستخدمة حالياً: NFC أو ما يعرف بالتواصل قريب المدى، و ISO/IEC 14443. تنتج الأجهزة الحاملة لنظام NFC تردد راديو ضعيف جداً، وهذا التردد هو ما يسمح لها بالتواصل مع أنظمة الدفع. وهو التردد نفسه الذي يستخدمه ISO/IEC 14443 وهو 13.56 ميجاهرتز.

المثير في الموضوع أن النظامين يعملان بشكل جميل معاً. وهذه نقطة جيدة لأن العديد من شركات بطاقات الائتمان تستخدم النظام المغاير لNFC. وبما أن هذه الشركات قامت بالتعاقد مع تجار التجهزئة الراغبين باستخدام أنظمتها مسبقاً، إذاً لا توجد تغييرات جذرية يجب عملها لتتوافق الأجهزة الحاملة لNFC مع أنظمة هذه الشركات.

تمتد قائمة الشركات المسجلة لدى أبل باي لتشمل: Bloomingdale's، متجر ديزني ومنتجع والت ديزني، Duane Reade، مكدونالدز، سيفورا، Subway والعديد من الباعة والشركات الأخرى.

googlewallet_630px

توفر محفظة جوجل (Google Wallet) خدمات مشابهة للبطاقات المصرفية، بحيث تدخل معلومات بطاقتك في التطبيق ثم تستخدم الهاتف كجهاز دفع لدى تجار التجزئة المتعاقدين مع جوجل. ماذا عن الشركات المتعاقدة مع أبل باي؟ لا تقلق فمحفظة جوجل تعمل هناك كذلك، بفضل وجود معايير محددة لكيفية عمل أنظمة الدفع والتي لا تخضع لسلطة شركة معينة.

[su_heading size="17" margin="10"]ماذا عن الأمان والخصوصية؟[/su_heading]

ce5c6d0278ec4cb4947b31ce07cd3413

هذا الموضوع يشكّل قلقاً كبيراً لدى المستخدمين بطبيعة الحال ويعتبر شائكاً بعض الشيء. يمكننا تلخيصه في عدة تساؤلات:

١- هل ستحتفظ جوجل/أبل بالمعلومات الخاصة ببطاقتي الائتمانية؟ الجواب هو لا، لكن لا يمكننا الجزم بالنفي فحسب. فعلى الأرجح ستحفظ المعلومات في ملف معين لدى الشركتين عن طريق متجري جوجل بلاي وآيتيونز. لكن لا يوجد أي سبب للاعتقاد بأن أي من الشركتين لا يمكن الوثوق بها في حفظ تلك البيانات آمنة.

٢- هل يمكن لهاتفي أن يُسرق ويُستخدم كوسيلة دفع عن طريق السارق؟ كذلك نجيب بالنفي، فالموضوع ليس سهلاً بكل بساطة. في حالة أبل باي فإن النظام بحاجة لبصمة الاصبع لتأكيد الدفع، أما في حال استخدام جوجل باي فالشخص بحاجة لرمز المرور.

٣- هل يمكن لهاتفي أن يُسرق وتتم إزالة بياناتي الخاصة؟ كذلك لا. يوجد جزء من تقنية NFC المسمى ب "عنصر الأمان". وهو عبارة عن رقاقة يتم تخزين المعلومات الشخصية بها بشكل آمن ومشفر.

السؤال الذي يدور ببال الكثيرين الآن هو: أي الكفتين أرجح؟ بمعنى أصح، هل يعتبر النظام الافتراضي أكثر أماناً من التقليدي؟ يمكننا الإجابة هنا بالإيجاب -وشخصياً أوافق الكاتب نوعاً ما-. فالتجار بشكل عام نادراً ما يتحققون من هوية مستخدمي البطاقات، أما مطابقة التوقيعات فهو من الماضي ويعتبر مضيعة للوقت.

بالطبع فهناك العديد من العوائق التي تواجه النظام الجديد، عدم القدرة على إقراض أحد أفراد العائلة بطاقة الائتمان -على سبيل المثال-، ولكن ستعمل هذه القضايا بالتأكيد في الوقت المناسب.

[su_heading size="17" margin="10"]ماذا عن البدائل؟[/su_heading]

B0BKYT

اعتمد جزء كبير من العالم خارج الولايات المتحدة على شكل أحدث من بطاقات الائتمان التي تستخدم رقاقة ورمز مبنيان في البطاقة بذاتها (تسمى أحياناً بتقنية الرقاقة والرمز). هذه البطاقة الذكية قد خفضت بشكل كبير تزوير البطاقات، لكن لم يتم العمل بها في الولايات المتحدة إلى الآن. هذه التقنية هي بديل جيد بالتأكيد، ولكن ليس بتلك الفعالية لغير الساكنين في أوروبا. أما الهواتف الذكية فهي فعالة في جميع أنحاء العالم.

المصدر: Engadget

Snapchat  الآن يقدر بـ10$ مليار, وياهو مهتمة بإستثمار 20$ مليون فيه.

Snapchat الآن يقدر بـ10$ مليار, وياهو مهتمة بإستثمار 20$ مليون فيه.

هاتف بلاك بيري Passport يعود لينفد من المخازن للمرة الثانية.

هاتف بلاك بيري Passport يعود لينفد من المخازن للمرة الثانية.